Kallin Exp. Lan. School

موقع مدرسة قلين التجريبية لغات
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سجل الندوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صافى جمال



عدد المساهمات : 14
تاريخ التسجيل : 20/03/2013

مُساهمةموضوع: سجل الندوات   الجمعة مارس 22, 2013 11:58 am

ندوه بعنوان اهميه المهارات الحياتيه لطفل الروضه

إدارة قلين التعليمية
مدرسة قلين التجريبية لغات
رياض الأطفال ( التربية النفسية )

السيد الأستاذ / مدير المدرسة
تحية طيبة و بعد ،
الرجاء من سيادتكم الموافقة على اقامة ( ندوة إرشادية ) لمعلمات رياض الأطفال بعنوان " المهارات الحياتية لطفل الروضة " بمشاركة أ / اسامه رضوان .
موجه التربية النفسية و ذلك يوم الخميس الموافق 2/ 3 /2013
و لسيادتكم جزيل الشكر .


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال





المحــــــــــــــــــــــــــــــاضرون
م الاســــــــــــــــــــــم الوظيفــــــــــــــــــة
1 ا/اسامه رضوان موجه تربيه نفسية
2 ا/محمد منيسي مدير المدرسه
3 ا/كامل عيسي وكيل المدرسه
4
5



المشرفــــــــــــــــــــــــــــــــــون
م الاســــــــــــــــــــــم الوظيفــــــــــــــــــة
1 صافي جمال الدين اخصائي نفسي
2 حنان عزت اخصائي اجتماعي
3 امل الاختيار معلمه رياض اطفال
4 امل عيسي منسق الجوده
5 فاتن جمال فريق المناخ التربوي


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال




الجزء الاحصائى
اليوم / الثلاثاء التاريخ 2 / 3 / 2013 م
المكان / المكتبة الزمان 11 ص

وســـــــــــائل التنفيذ
1 – الاعلان عن الندوة بكافة الوسائل بالمدرسة
2 – التنسيق مع معلمات رياض الأطفال
3 – التنسيق مع التربية الاجتماعية بالمدرسة
4 – تجهيز المكان للندوة
5- توزيع مطويات علي معلمات الروضه عن اهميه المهارات الحياتيه لطفل الروضه




التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال

الجزء القصصي

تعمل المؤسسة التربوية الحديثة على إعداد الطفل ليكون عنصراً إيجابياً فاعلاً، ومؤهلاً لبناء مجتمعه وتطويره ، لذلك لم يعد دور الروضه مقتصراً على تزويد المتعلم بالمعارف النظرية ، وإنما تعدى ذلك لتدريب الطفل على ممارسة مجموعة من المهارات الحياتية التي تؤهله للنجاح والتميز في حياته .

ومن أبرز المهارات الحياتية التي يحتاج إليها الطفل:
المهارات اللغوية ، المهارات الصحية ، العمل على تحقيق اقتصاد المعرفة ، توظيف الحاسوب بكفاءة ، ممارسة التفكير الناقد والإبداعي ، والذكاء العاطفي وإدارة المشاعر ومهارات التفاوض ، والإقناع بالبراهين والأدلة العلمية ، ومهارات التعامل مع الذات ، والقدرة على اتخاذ القرار.

فما المقصود بالمهارات الحياتية ؟ وما أهميتها لحياة الطفل ، وكيف تعمل الروضه على تأهيل الطفل للاستفادة منها ؟
مفهوم المهارات الحياتية :
ورد في معجم المصطلحات التربوية أنَّ المهارات الحياتية هي : المهارات التي تساعد الاطفال على التكيّف مع المجتمع الذي يعيشون فيه ، وتركّز على النمو اللغوي ، الطعام ، ارتداء الملابس ، القدرة على تحمل المسؤولية ، التوجيه الذاتي ، المهارات المنزلية ، الأنشطة الاقتصادية ، والتفاعل الاجتماعي .
أو هي : مجموعة القدرات الشخصية التي تكسب الطفل ثقة في نفسه تمكنه من تحمل المسؤولية ، وفهم النفس والآخرين ، والتعامل معهم بذكاء ، وإنجاز المهام الموكلة إليه بكفاءة عالية ، واتخاذ القرارات الصائبة بمنهجية علمية سليمة .

أهمية اكتساب المهارات الحياتية :
حيث إنَّ الإنسان كائن اجتماعي بالطبع ، لا يقوى على العيش في معزل عن الآخرين ، فإنه يحتاج إلى مجموعة من المهارات الحياتية التي تمكنه من التواصل مع الآخرين ، والتفاعل معهم ، وتعينه على تحقيق أهدافه بنجاح ، وتكفل له حياة اجتماعية سعيدة ،
وبقدر ما يتقن الطفل المهارات الحياتية يكون تميزه في حياته أعظم . لذلك ؛ فإن الروضه العصرية ذات الإمكانات العالية تعمل على تسليح الطفل بحزمة من المهارات التي تتكامل بمنهجية علمية ل:

• تساعد المتعلم على التعامل مع مواقف الحياة المختلفة ، وعلى احتمال الضغوط ، ومواجهة ؤءذسذالتحديات اليومية.
تعينه على حل مشكلاته الشخصية والاجتماعية والتعامل معها بوعي .
تكسبه ثقة في نفسه ، وتشعره بالراحة والسعادة حين ينفذ أعماله بإتقان .
تهبه حب الآخرين ، واحترامهم له ، وتقديرهم لعمله .
تمكنه من القيام بأعماله بنجاح .
تساعده على تطبيق ما يتعلمه عملياً .
تزيد دافعيته للتعلم .

ويمكن تعليم الطفل المهارات الحياتية منذ نعومة أظافره ، ويكون هذا التعليم من خلال اللعب أو تمثيل الدور ، أو تعريضه لمشكلة تتطلب حلاً ، أو حكاية قصة ذات مغزى ، وكل ذلك لكي يستطيع الطفل التصرف في حال عدم وجود الرقيب
، فيحمى نفسه من أي خطر يمكن أن يتعرض له . وبقدر ما تنجح الروضه العصرية في توفير هذه التقنيات والمختبرات ، و تمكين الاطفال من توظيفها عملياً ، يكون نجاحها في تأهيل اطفالها لممارسة حياتهم بنجاح


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال


**********************************


ندوه ارشاديه بعنوان (كيف تتعامل مع ابنائك)




مدرسة قلين التجريبية لغات
رياض الأطفال ( التربية النفسية )

السيد الأستاذ / مدير المدرسة
تحية طيبة و بعد ،
الرجاء من سيادتكم الموافقة على اقامة ( ندوة إرشادية ) لاولياء امور ومعلمات الروضه بعنوان " كيف تتعامل مع ابنائك" بمشاركة أ / اسامه رضوان .
موجه التربية النفسية و ذلك يوم الثلاثاء الموافق 20/ 3 /2013
و لسيادتكم جزيل الشكر .


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال





المحــــــــــــــــــــــــــــــاضرون
م الاســــــــــــــــــــــم الوظيفــــــــــــــــــة
1 ا/اسامه رضوان موجه تربيه نفسية
2 ا/محمد منيسي مدير المدرسه
3 ا/كامل عيسي وكيل المدرسه
4 ا/محمد الهمشري منسق الجوده
5



المشرفــــــــــــــــــــــــــــــــــون
م الاســــــــــــــــــــــم الوظيفــــــــــــــــــة
1 صافي جمال الدين اخصائي نفسي
2 احمد منصور اخصائي اجتماعي
3 امل الاختيار معلمه رياض اطفال
4 امل عيسي منسق الجوده
5 فاتن جمال فريق المناخ التربوي


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال




الجزء الاحصائى
اليوم / الثلاثاء التاريخ 20/ 3 / 2013 م
المكان / المسرح المدرسي الزمان 11 ص

وســـــــــــائل التنفيذ
1 – الاعلان عن الندوة بكافة الوسائل بالمدرسة
2 – التنسيق مع معلمات رياض الأطفال
3 – التنسيق مع التربية الاجتماعية بالمدرسة
4 – تجهيز المكان للندوة
5-تحديد المستهدفين مفي هذه الندوه



التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال



الجزء القصصي

اثبتت الدراسات التربويه ان الافراط في الشده والضبط علي الاستقلال الذاتيمن قبل الوالدين يعطل عمليات الاستقلال الذاتي عند الابناء ،كما انه يساعد علي نمو افراد يشعرون بالنقص والخوف والخجل

اما التسامح فقد ساعد علي ثقه الابناء بانفسهم ما عدا ذلك التسامح في مواقف العدوان فقد تبين للباحث انه يزيد العدوان

والتنشئه السويه افضل ما تكون عندما تكون خليطا من الحب والتقبل والاستقلال الذاتي


وبالنسبه لاسلوب الحمايه الزائد والافراط في الحريه والتسامح ذو اثر سيء علي شخصيه الطفل اذ تعوق مثل هذه الحمايه قوة الاحتمال لدي الابناء مما يزيد قلقهم عند مواجهه متاعب الحياه

اما اسلوب التشدد والحريه المطلقه والتسامح المفرط تعيين كثيرا علي عدم الاعتماد علي النفس وتجعل الابناء يفتقرون الي القدره علي التحكم في الذات


التربية النفسية منسق الجودة مدير المدرسة
أ / غاده الابيارى أ / أمل عيسى أ / محمد منيسى
أ/ صـافـى جمــال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سجل الندوات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Kallin Exp. Lan. School :: الانشطة المدرسية :: التربية الاجتماعية والنفسية-
انتقل الى: